منتدي طلاب ثانوية ابو مناع بحري
عزيزى الزائر اهلا بك فى المنتدى الخاص بمدرسة أبو مناع الثانوية المشتركة نرجوا منك التسجيل معنا لكى تتمكن من
الاستفاده من جميع خدمات المنتدي مع تحيات الإدارة العامة لمنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  جروب ثانوية عامة ابو مناع بحرى على فيس بوك
السبت مارس 28, 2015 10:19 pm من طرف ابراهيم رضوان

» جروب ثانوية عامة ابو مناع بحرى على فيس بوك
الجمعة أغسطس 22, 2014 1:07 am من طرف محمد عبدالباسط عبدالله

» نتيجة الصف الثانى تيرم 1 عام 2014
الخميس يناير 30, 2014 12:46 am من طرف ابراهيم رضوان

» نتيجة الصف الاول تيرم 1 عام 2014
الخميس يناير 30, 2014 12:22 am من طرف ابراهيم رضوان

» اسئلة روعة فى الجيولوجيا
الأحد نوفمبر 24, 2013 6:39 pm من طرف مجهول لكن معروف

» نتيجة الصف الثاني
الإثنين يونيو 03, 2013 12:50 pm من طرف sayed abeid

» براميل الفيزياء الأميركية
الثلاثاء مايو 14, 2013 9:51 am من طرف حسين عبدالرحمن حسن

» Cool خزعبلاتنا ..
الثلاثاء مايو 14, 2013 9:48 am من طرف حسين عبدالرحمن حسن

» عين توت ليمون
الثلاثاء مايو 14, 2013 9:44 am من طرف حسين عبدالرحمن حسن

www.abomanaa.com

نصوص " دعوة إلى التعاطف و التعاون

اذهب الى الأسفل

نصوص " دعوة إلى التعاطف و التعاون

مُساهمة من طرف سعيد محمد جادالكريم في الخميس مارس 04, 2010 6:37 am



دعوة إلى التعاطف والتعاون

عن أبى هريرة t أن النبي r قال :" من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة, ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة , ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة , والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه .........." رواه مسلم .

يوضح هذا الحديث أن الجزاء من جنس العمل ويدعو إلى التعاطف والتضامن والتعاون بين أفراد المجتمع .

المفردات :

نفس : خفف , فرج , أزال , كشف × أبقى ,وثبت / مؤمن ج مؤمنين × كافر / كربة : شدة وضيق أو مصيبة ج كرب × انفراجه

الدنيا :ج الدنا المذكر الأدنى × الآخرة / يسر : فرج , سهل × عسر

معسر : عاجز عن الوفاء بالدين × ميسر / ستر :أخفى , والمراد حفظ سره وحاله × فضح عون : مساعدة ج أعوان العبد : الإنسان الحر كان أو رقيقا لأنه مربوب لله ج عبيد , عُبُد , عبدان , أعبد

الشرح :

من أزال شدة من مؤمن فثوبه عظيم حيث أن الجزاء من جنس العمل فالله سينجيه من أهوال يوم القيامة .

من كشف الكربة وتفريجها عن الإنسان أن يزيلها عنه بماله إن كان محتاجا إلى المال أو بمساعدته إن كان يحتاج المساعدة والتخفيف والتفريج يشمل جميع أنواع التفريج ولو بإشارته أو رأيه وبصحبته ,وقد يترتب على الإشارة بالرأي أو بالنصيحة النجاة والخلاص والمساعدة .

ومن سهل على معسر في الدنيا سهل الله له في الدنيا بأن يوسع له رزقه وأيضا يسر عليه في الآخرة - بأن يخفف على الفقراء أو المدين بالتنازل على الدين بعضه أو كله أو بالتأجيل "إن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة "

ومن يستر مسلما في الدنيا فلا يفضحه ولا يكشف سره , ستره الله في دنياه وآخرته بأن يخفي عيبه ولا يفضحه إلا إذا كان الأمر يتعلق بالدين أو المجتمع فيكشفه , مصلحة لمنع الفساد ؛ لأن التستر على المعروفين بالفساد يطمعهم في كثرة الفساد وانتهاك الحرمات – وتلاحظ التيسير على المعسر , الستر على المسلم يكون في الدنيا والآخرة أما التفريج عن الكربة يكون في الآخرة فحسب .

من يساعد الناس ويعمل لخيرهم وصالحهم يساعده الله ويكون في عونه فهنا دعوة إلى التعاون بين المسلمين .وأينا مهما عظم قدره لا يفتقر إلى عون ربه في كل أموره وخطاه , وأينا لا يطلب عون ربه في كل حركة وسكون ؟ لكن استمرار هذا العون مرتبط باستمرار تعاون الإنسان مع أخيه وإدخال السرور عليه وقضاء حاجته .

التذوق البلاغي:

من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا:أسلوب شرط يفيد اليقين , تصوير الكربة التي يضيق بها الإنسان قيدا يكتم أنفاسه يزيله المؤمن ويكشفه عن أخيه بحيث يستطيع الحياة .

نفس :توحي بالتفريج والتخفيف والراحة بيانا لأهمية مساعدة المؤمن في زوال الكرب .

مؤمن , كربة : نكرتان للعموم

نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة: نتيجة للشرط السابق كربة: نكرة للتهويل

إسناد كربة لـ يوم القيامة يوحي بالتهويل , وفي ذلك بيان للثوب العظيم إغراء بمساعدة الغير ومن يسر على معسر: تعبير يوضح ويظهر الرحمة والشفقة والتعاطف مع الآخرين يسر , معسر : طباق معسر : نكرة للتهويل

يسر الله عليه في الدنيا والآخرة : نتيجة لقوله ( من يسر ), كناية عن الرضا الإلهي , وعظمة من يساعد الغير - إسناد الفعل يسر إلى الله : يوحي بعظمة الجزاء .

الدنيا والآخرة : طباق يفيد عموم وشمول الرضا الإلهي

تكرار يسر : توحي بالتفاؤل وأهمية مساعدة الغير

من ستر مسلما: أسلوب شرط يفيد اليقين , استعارة مكنية تصور المذلة تعري صاحبها والمسلم يحمل ثيابا يستره بها هذه المذلة , أو تصوير الذل والعار ثيابا منزوعة وعدم الفضيحة ثيابا تغطيه – التجسيم - توحي بأن ستر المسلم من ثوابت الإيمان / مسلم : نكرة للعموم.

ستره الله في الدنيا والآخرة : نتيجة توضح الرضا الإلهي وعظمة الجزاء من يستر أخوانه المسلمين . والله في عون العبد : كناية عن الرضا الإلهي .

العبد: توحي بحاجة الإنسان الدائمة لله ووجوب الخضوع له والالتزام بأوامره .

أخيه : لفظ يذكر برابطة الأخوة التي تربط بين المسلمين جميعا , مما يؤكد أن مساعدة الغير أمر واجب , وليس تفضيلا , وفي هذا دعوة إلى التعاون بين المؤمنين .

التعليق :

الأساليب :اعتمد الحديث على أساليب الشرط التي يتعلق تحقيق أجوبتها على أداء أفعالها حثا للمؤمنين على التضامن والتعاون وفعل الخير .

الحديث يبين أن الجزاء من جنس العمل

الألفاظ : سهلة واضحة , والتعبير دقيق معانيه واضحة وقريبة

n ما يرشد إليه الحديث الشريف:
(أ) التضامن بين أفراد المجتمع تحقيقًا للنهوض والاستقرار.
(ب) أنَّ الجزاء الحسن يكون لمن يساهم فى تخفيف آلام الآخرين.
(جـ) أن يستر كل منا غيره فى غير معصية ابتغاء مرضاة الله حتى نحظى برضاه.


n فضل تفريج الكرب والتيسير على الناس وسترهم ومعاونتهم

n الجزاء من جنس العمل0

n الدعوة إلى التعاون والتراحم والتكافل0



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



س1: مَنْ راوى هذا الحديث الشريف؟

- راوى هذا الحديث الشريف هو الإمامُ مسلمُ عن أبى هريرة (رضى الله عنه)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

س2: ما أهمية الأحاديث الشريفة بالنسبة للناس؟

- الأحاديث الشريفة ترسم للناس منهج الحياة الفضلى، وتحثهم على فعل الخير، وترك الشر دائمًا حتى يسعدوا فى الدنيا والآخرة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

س3: إلامَ يرشدنا هذا الحديثُ الشريف؟

- يرشدنا هذا الحديث الشريف إلى:
(أ) التضامن بين أفراد المجتمع تحقيقًا للنهوض والاستقرار.
(ب) أنَّ الجزاء الحسن يكون لمن يساهم فى تخفيف آلام الآخرين.
(جـ) أن يستر كل منا غيره فى غير معصية ابتغاء مرضاة الله حتى نحظى برضاه.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

س4: قال (صلى الله عليه وسلم): "من نفَّسَ عن مؤمنٍ كُربةً من كُربِ الدنيا .... عونِ أخيه"
أ) اكتب ما ترك من كلمات الحديث الشريف.

- (.... نفس الله عنه كربة من كُرب يوم القيامة، ومَنْ يَسَّرَ على مُعْسرٍ يَسَرَ الله عليه فى الدنيا والآخرة، ومَنْ سَتَر مُسلمًا سَتَرَهُ الله فى الدنيا والآخرة، والله فى عون العبدِ ما كانَ العبدُ فى عونِ أخيه).

ب) هات معنى (نَفَّسَ) وجمع (كُرْبة)

- معنى (نَفَّسَ) : كشف وأزال.
- جمع (كُرْبة) : كُرَب


جـ) إلام يدعو هذا الحديث الشريف؟

- يدعو إلى التضامن الاجتماعى، والتعاونِ بين الناس فى الخيرِ دائمًا.

avatar
سعيد محمد جادالكريم
عضو يسعى للتميز
عضو يسعى للتميز

عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 21/11/2009
العمر : 44
الموقع : ابومناع الثانوية المشتركة
العمل :- : معلم أول لغة عربية

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى