منتدي طلاب ثانوية ابو مناع بحري
عزيزى الزائر اهلا بك فى المنتدى الخاص بمدرسة أبو مناع الثانوية المشتركة نرجوا منك التسجيل معنا لكى تتمكن من
الاستفاده من جميع خدمات المنتدي مع تحيات الإدارة العامة لمنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  جروب ثانوية عامة ابو مناع بحرى على فيس بوك
السبت مارس 28, 2015 10:19 pm من طرف ابراهيم رضوان

» جروب ثانوية عامة ابو مناع بحرى على فيس بوك
الجمعة أغسطس 22, 2014 1:07 am من طرف محمد عبدالباسط عبدالله

» نتيجة الصف الثانى تيرم 1 عام 2014
الخميس يناير 30, 2014 12:46 am من طرف ابراهيم رضوان

» نتيجة الصف الاول تيرم 1 عام 2014
الخميس يناير 30, 2014 12:22 am من طرف ابراهيم رضوان

» اسئلة روعة فى الجيولوجيا
الأحد نوفمبر 24, 2013 6:39 pm من طرف مجهول لكن معروف

» نتيجة الصف الثاني
الإثنين يونيو 03, 2013 12:50 pm من طرف sayed abeid

» براميل الفيزياء الأميركية
الثلاثاء مايو 14, 2013 9:51 am من طرف حسين عبدالرحمن حسن

» Cool خزعبلاتنا ..
الثلاثاء مايو 14, 2013 9:48 am من طرف حسين عبدالرحمن حسن

» عين توت ليمون
الثلاثاء مايو 14, 2013 9:44 am من طرف حسين عبدالرحمن حسن

www.abomanaa.com

الغارقون فى الحروف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الغارقون فى الحروف

مُساهمة من طرف حسين عبدالرحمن حسن في الخميس نوفمبر 10, 2011 8:53 am

تلك الكلمات التي تنهمر معها دموعك
وتلك اللحظات التي تعيشها في داخل صدرك , وينطق بها حبرك
ويقشعر من هولها وصفاءها بدنك ,
ما هي إلا لحظات صدق , تعرف فيها قدر نفسك !

كثيراً ما أندم على جرم الكتابة , ومن قبله أندم أكثر على أني كنت أقرأ ,,
كان الأربعاء من قبل أجمل أيامي .،
يكافئنا فيه أبي على دراستنا طوال الإسبوع بمجلة "ماجد"
ونحدد الموعد مسبقاً أنا وإخوتي ,
من مِنا سيكون الأول !
ونشترط بأن لا يخبر أحدنا الآخر إن وجد فضولي بين الرسوم ,,

كانت الأماني بريئة , والمعاني بسيطة ..
ولا حاجة لنا لأكثر من وسادة وبساط لنذهب لأرض الأحلام ..
كنا نرى الألوان ,
فنقول للأبيض أبيض ,
وللأسود أبيض يرتدي ملابس البرد !
تكفينا نكتة لتضحكنا ,
ويكفينا الماء ليزيل كل قذارتنا !!

فما بالنا اليوم !
ومن الذي فعل بأرواحنا هذا !
حتى الشموع لم نعد نصدق بأنها تضيء فنتحسسها
ولما نشعر بالألم نتيقن ,
فهو الشيء الوحيد الذي نؤمن به ..

يقودنا التفكير لمسخ الأمل ,
فلا نراه إلا عاقاً لنا ..
وننظر للألوان ولا نعرف أسمائها !
حتى الماء يخالطنا فيخرج نظيفاً بعد أن ترك كل شوائبه على قلوبنا ,,

كل شيء اختلف ,
وكل الأماني أصبحت وهم ,
وما بقي إلا أنا وحروف أقرأها وياليتني كنت أفعل هذا وحسب ...

ألا تباً للمنتديات ..
بدأت فعلاً أكرهها ,
أكره هذا الذنب الذي علمتنا إياه ,
وكل ما قلت هذه توبةٌ نصوح ,
آذتني أعراض الكتابة الإنسحابية ,
فأعود لتفكير ويعود عقلي لينظر للأشياء البسيطة فيعظمها , والأشياء الصحيحة فيكذبها !
مؤلم هو الوقوف على مبدأ في زمن لا يقف عند الإشارة فيه إلا أناس قتلهم همها فقط ,
وإلى متى سينتظرون اخضرارها , وهي تفعل دائماً ما يريدون !

في الفترة الأخيرة ولد في جوفي قناعة ..
مفادها أن الهروين والحبر كلاهما سمٌ قاتل , وسحر يأكل مالكه !
وأنهم يمنعون الأول ليوفروا ثمن العلاج
ويسمحون بالثاني ليوفروا ثمن الطاعة ..
وهو ثمن عظيم , وغاية جليلة , تستحق أن يقتل التفكير لها ..

أتدري يا صاحبي ..
إن استطعت أن لا تقرأ فلا تفعل , وإن استطعت أن لا تكتب فلا تفعل !
قسماً ليجدنّ صدرك فيما بعد أحمالاً لا يقوى على حملها ,,
ولتجدنّ في وسادتك كل يوم الأمل موءود في مبادئك ..
ستكره حتى ظلك الذي يختبأ منك ليلاً ..
وستعرف معنى الحسرة والندامة من عقول أهل الشارع , ولن تجد من تحدث غيرهم !!

قلت مرة لرويلي هنا
لن أكتب ما لم أجد أحداً يقرأ ..
كنت أظن الأمور تسير هكذا ,
وأن الأوراق التي بين يدي مثلها مثل السجائر لا يستفيد منها بائعها إن لم يجد من يشتريها !
ويوماً بعد أخر أجد أن معنى الحبر كان قاصراً في عيني ,,
وأن ما قلته سابقاً كان لأني أقف على أعتاب الهاوية ولم أسقط بعد ..
لم أكن أعلم حينها أن قس , وابن فداغة , وسهيل , والشباك , وغيرهم الكثير هنا لا أستطيع حصرهم كانوا ينتظروني فيها فقد سقطوا قبلي ,
لم أدري أنهم خدعوني بطريقهم المزخرف بالحروف ..
وأنه في الحقيقة طريق موحش وكئيب ,
وهم - سامحهم الله - لم يتكرموا بأن يضعوا لافتات في بدايته يحذروني من سوء ما أقدم عليه ... ويا ليتهم فعلوا !

اليوم كلنا في هذا الدرك من الأسى ..
لا فرق بيننا إلا أن بعضنا انزوى في ركن الهدوء
وبعضنا مازال يتعاطى الحبر بجرعات معينة ..
والبعض سبقنا للجنون ,,

وقد اخترت أن لا أصمت مثلهم
سأنادي فيكم وأقدمَ نصيحة لبعضكم ,
رغم أني مؤمن حتى النخاع بأن النصيحة لم تعد تجد في الأرواح أنيساً ومصدقاً لها ,
ولكني سأفعل من مدخل أن لا أكون مثل من سبقني وزخرف طريق صخب الهدوء لي ..

يا أنت , احذر إن كنت لم تبدأ بعد ..
اعرف نفسك قبل أن تقدم على ما أنت مقدم عليه ,
فإن كنت لم تصل لمرحة تفكر فيها في أمور ذابت في أعين البشر حتى لم يعودوا يرونها ,
أو إن كنت لا تفكر في أشياء تافها كالليل وكيف أن الحكومة سرقته منك وأعطتك بدلاً منه "لمبة"
أو أنك مازلت تملك لياقة كاملة لدخول في أي مهاترات ,
أو أنك من أولئك الذين إن اختلفوا مع رجلاً هنا لا يردون في أي موضوع آخر له بحجة أنكم "متهاوشين"
فأنت لم تبدأ بعد ..
والهاوية مازالت بعيدة عنك ,
فلا تغتر بمن يكتبون وتحاول أن تكون مثلهم ,,
هم أعدائك , وأنا أصبحت منهم أيضاً ...
وإن إرتدينا ثوب العافية , فما ورائنا إلا داء لا دواء له !
حياة "الدجة" قسماً أنها أكثر سعادة من حياتنا ,,
والحقيقة العارية ليست جميلة كما تظن ..
بل هي ليست أنثى من الأساس , وليست رجلاً أيضاً ,,
هي مجرد أوهام تتعلق في أطرافك وتتعبك في سحبها ,
هي مجرد خيالات تنخر في قلبك الضعيف , وتجعله لا يجد للجمال معنى !
ذلك الجمال الذي تعيشه الآن نحسدك أنا وكل من سبقوك عليه ,
ونتمنى أن تودعه وتنساه , ولا يظل عقلك مجرد أداة بحث عن مال وشهوه تقضيها وانتهى !

هذه لافتة في طريقك ,
فلا تأتي بعد الشتاء القادم وتشتكي برد المبادئ ,
وهجر البيوت ودفئها ..
فنحن نملك ما يكفينا من همها ويكفي أهل الأرض معنا ..

وصلنا لدرجة أن نكتب بدموعنا التي تنهمل لضعف الناصر والمعين لما نؤمن ..
أصبحنا نعيش داخل صدورنا ونأخذ الحبر إلى هناك
فتقشعر جلودنا ونعرف أننا في لحظة الحق فيها لا يرتدي ثيابه !
فنعض أطراف الحروف ونردد :
يا ليتنا لهذا لم نصل !


حسين عبدالرحمن حسن
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 191
تاريخ التسجيل : 19/11/2009
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى